إدارة الأمراض

التهاب الكبد الوبائي ج – معلومات عامة

منظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض / (CDC) الوليات المتحدة الأمريكية 18 سبتمبر, 2014

لا توجد صورة

Click here to read this in English

ما هو التهاب الكبد الوبائي ج؟

التهاب الكبد الوبائي ج عباره عن داء معدي يصيب الكبد و يكون ناتج عن فيروس التهاب الكبد ج و المسمى ب ((HCV. يكون التهاب الكبد الوبائي ج حاد بعد أول ستة شهور من التعرض للفيروس. 15 % - 25% من الأشخاص قادرون على محاربة المرض والقضاء على الفيروس من دون علاج. 75 % - 85% من المرضى يتطور المرض لديهم الى مزمن أو تبقى العدوى مدى الحياة.

هل مرض التهاب الكبد الوبائي ج شائع؟

نعم، كثير ما يكون التهاب الكبد الوبائي ج شائعا. 3% من سكان العالم مصابون بال HCV. 4 ملاين حالمل للمرض في أوروبا و 3.2 مليون فالولايات المتحدة الأمريكية. الكثير من المصابين ليسوا على علم بأصابتهم بمرض التهاب الكبد الوبائي ج وذلك بسبب عدم تواجد أيه أعراض.

ما هي طرق انتقال المرض؟

ينتقل التهاب الكبد الوبائي ج بطرق عديدة منها:

  • حقن المخدرات أو الأستخدام الخاطى أو الغير امن للحقن.
  • من خلال زراعة أعضاء أو نقل دم ملوث من متبرع الى شخص سليم .
  • أصابات الوخز بالأبر في نطاق الرعاية الصحية.
  • ولادة جنين لأم مصابة بال HCV . في كل أربع حالات ولادة من 100 حاله لأم مصابه بال HCV يولد الجنين مصاب.
  • نادرا ما ينتشر HCV عبر الأتصال الجنسي بشخص مريض بفيروس ال HCV، أو مشاركة الأغراض الشخصية الملوثة بدم المصاب.
  • قد ينتشر HCV  خلال العلاج الطبي أو معالجة الأسنان اذا لم تؤخذ الأحتياطات المبدئيه اللازمه.
  • لا ينتقل التهاب الكبد الوبائي ج بالرضاعة ولا مشاركة أواني الطعام ولا بالتقبيل و العناق و مسك الأيدي أو المصافحة ولا عن طريق العطس أو السعال ولا الماء أو الأكل الملوث.
  • على الأم المصابة بالمرض الأمتناع عن أرضاع طفلها أذا كان هناك أية شقوق، قروح أو نزيف في الثدي.

ماهي اعراض التهاب الكبد الوبائي ج الحاد؟

العديد من الأشخاص ذو HCV لا توجد لديهم أي أعراض مرضية ويكونوا على غير علم بإصابتهم بالمرض. 20 % - 30% تقريبا تنشا لديهم أعراض من أبرزها: حمى،  تعب، فقدان الشهية، غثيان، تقيؤ، ألم في البطن، تغير لون البراز الى الرمادي، ويصبح لون البول غامقا، وآلام في المفاصل. تتطور الأعراض من أسبوعين الى 24 أسبوع بعد التعرض للمرض.

ماهي أعراض التهاب الكبد الوبائي ج المزمن؟

  • معظم الأشخاص لا يعانون من اية أعراض.
  • العديد من الأشخاص يعانون من أمراض الكبد المزمنه و قد تتراوح من متوسطة اللى شديدة وتشمل تليف الكبدي و سرطان الكبد.
  • تتطور امراض الكبد المزمنة ببطى من غير أيه أعراض واضحه ويمكن أكتشافها من خلال الفحص الروتيني.
  • تتطور الحالة المرضية غير محصوره على الكبد لدى نسبة قليلة من المرضى وذلك بسبب  استجابه مناعه الجسم لعدوى ال HCV. ومن هذه الحالات مرض السكري، داء التهاب كبيبات الكلى، و سرطان الغدد الليمفاوية.

ما مدى خطورة التهاب الكبد الوبائي ج ؟

في كل 100 شخص مصاب بال HCV:

  • 75 – 85 يتطور لديهم المرض الى مرض مزمن.
  • 60 – 70 يتطور لديهم المرض الى الى مرض كبد مزمن.
  • 5 – 20 يتطور لديهم المرض الى التليف الكبدي في غضون 20 – 30 سنة.
  • 1 – 5 يموتون بسبب مضاعفات المزمنة.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للاصابه بالتهاب الكبد الوبائي ج ؟

على الرغم من أن الجميع في عرضه للاصابه بمرض التهاب الكبد الوبائي ، فان بعض الأشخاص هم أكثر عرضة للأصابه به، وهم:

  • مرضى غسيل الكلى المزمن.
  • موظفوا الرعايه الصحية.
  • الأطفال الرضع الذين ولدوا وأمهاتهم مصابين بمرض التهاب الكبد الوبائي ج.
  • حقن المخدرات و مشاركة الأبر
  • الأتصال الجنسي بشخص مريض
  • شخص يعاني من مرض ضعف المناعة المكتسبة (الإيدز).
  • عن طريق نقل دم أو التبرع بدم أو أعضاء من شخص مصاب.
  •  

ماهي طريقة تشخيص التهاب الكبد الوبائي ج؟

يتم تشخيص مرض التهاب الكبد الوبائي ج عن طريق فحص الدم وبالبحث عن مستضدات محدده لل HBV و للأجسام المضادة من 4 – 10 أسابيع بعد الأصابه بالمرض.  قد يكون تشخيص المرض خاطئ ويجب على ذلك الخضوع الي اختبارات اضافية للتأكد. مثل أختبار PCR لكشف RNA الفيروسي. يكون أحيانا التشخيص خاطى وذلك عندما تكون نسبة  الأجسام المضاده أقل من الازم ليتم الكشف عنها. الخضوع لاختبار الجودة للتحري من وجود أو أنعدام HCV RNA . يظهر HCV RNA بعد 2-3 أسابيع من الإصابة بالمرض. الخضوع لاختبار الجودة لكشف عدد أو عيار فيروس ال RNA.

كم نوع من الأنماط الجينية ل HCV موجود؟

يوجد على الأقل 6 أنماط جينية و 50 نمط فرعي. من الضروري عمل نمط جيني فيروسي لتحديد علم الوباء لألتهاب الكبد الوبائي ج و تقديم توصيات مرتبطة بالعلاج. مرضى ذو نمط جيني 2 أو 3 أكثر عرضة للأستجابه للعلاج من المرضى المصابين بنمط الجيني 1. توجد احتماليه للإصابة بأكثر من نمط جيني واحد  من العدوى. الأصابه بنمط جيني واحد لا يقي من أحتمالية الأصابه بنمط جيني اخر.

ما هي طرق علاج التهاب الكبد الوبائي ج ؟

  • يجب تشخيص وجود أو عدم وجود أمراض الكبد المزمنه لدى الأشخاص المصابين ب HCV ، يجب أن يتضمن التشخيص فحص و أختبار وضائف و شدة مرض الكبد باأضافه الى أحتياج المريض الى تلقيح ال HBV  و HAV.
  • يعالج مرضى التهاب الكبد الوبائي ج بمضادات الفيروسات.

ما هي طرق الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي ج؟

لا توجد أية موانع أو عقاقير طبية لتجنب الأصابه ب HCV. للتقليل خطر الأصابه ب HCV :

  • تجنب مشاركة الأبر و المعدات الأخرى وحقن المواد التجميلة أو الطبية.
  • عدم أستخدام الأدوات الشخصية المتصلة بدم شخص مريض كموس الحلاقة، و مقلمة الأظافر، و فرشاة الأسنان أو متر الجلكوز.
  • عدم تلقي الوشم أو ثقب الجسد من مكان غير مرخص.
  • تغطية الشقوق و الجروح فورا.
  • أستخدام القفازات قبل مسك الدم أو اية سوائل جسمية.

التهاب الكبد الوبائي ج و موظفوا الرعايه الصحية

  • يكون خطر الأصابة بمرض HCV 1.8% ( من 0% الى 10%) بعد التعرض لوخز أبرة أو التعرض الحاد ل HCV.
  • خطر أنتقال المرض عبر الدم أو دفقة من السوائل الجسمية ضئيل جدا.
  • خطر أنتقال المرض من موظف الرعاية الصحية المصاب الى المريض ضئيل جدا.
  • يجب أخد الأحتياطات القياسية الازمه.

ماذا يمكنك العمل اذا كنت حاملا لل HBV؟

  • مراجعة الدكتور بانتظام
  • ألأستفسار من أخصائي الرعايه الصحيه قبل أخذ أية أدوية ، وهذا أيضا يشمل الأدوية العشبيه، الفيتامينات،  و ألأدوية التي تؤخذ دون وصفه طبية.
  • تجنب شرب الكحول بما أنها تسارع  تلف الكبد.
  • تغطية الجروح و القروح الى أن تلتأم.
  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية كموس الحلاقة، و مقلمة الأظافر، و فرشاة الأسنان .. وغيرها.

 

تصنيفات

3.0

تقييم هذا

الإجمالي


أضف تعليق


إجمالي التعليقات (0)

إقرأ العدد الأخير من مجلة نمط


Namat