الرعاية بالوزن

الأكل العاطفي المفرط

أميرة الناجح/ اخصائية علم النفس الرياضي والسرير
سبيتار
01 أكتوبر, 2014

لا توجد صورة

Click here to read this in English

من المهم معرفة الفرق بين الجوع الحقيقي و الجوع العاطفي. الجوع الحقيقي يبدأ تدريجيا , يزول عند الامتلاء و يؤدي الى الاحساس بالرضى بعد الانتهاء من الأكل.  بعكس الجوع العاطفي الذي يظهر فجأة , يستمر رغم الامتلاء و يؤدي للاحساس بالذنب.                

                                                                                                                

الأكل العاطفي يمنع جهود فقدان الوزن و غالبا ما يؤدي الى الافراط في تناول الطعام و هوأكل كاذب. هو أكل لأسباب أخرى غير الجوع الجسدي ويتعلق بالحالة النفسية  للشخص. محركه الاساسي هي المشاعر كالقلق ,الاجهاد , العواطف المكبوتة,  الملل أو الشعور بالفراغ , العادات و السلوكيات منذ الطفولة , أو الضغوط الاجتماعية التي يتعرض اليها الشخص بحياته اليومية. الأكل بحد ذاته يصبح سلوكا سلبيا و خاطئا للاستجابة لمشاعر و حالات نفسية  . لكن مهما كانت المشاعر التي تدفع للأكل المفرط، غالبا ما تكون النتيجة النهائية نفسها. العواطف السلبية تعود، مع تحمل العبء الإضافي بالاحساس بالذنب حول زيادة الوزن. وهذاما يؤدي إلى التواجد بحلقة غذائية سلوكية مغلقة و غير صحية.                                              

                                                                                                           

تناول الطعام لأسباب أخرى غير الجوع الحقيقي قد ينبئ بحدوث مشاكل صحية متعددة و من أكثرها شيوعا السمنة و زيادة الوزن و يعد القلق من أهم  الأسباب النفسية الأكثر ترابطا بحالات التعرض للوزن الزائد. عند القلق تسوء حالة الهضم عندالانسان و يضعف الامتصاص و لا يصل الدم الى المعدة بالقدر الكافي فلا تصل الى المخ اشارات الشبع فتصير الرغبة مستمرة بتناول الطعام.  كما أن العصبية و التوتر قد يشجعان على تناول الأطعمة الغنية بالدهون و المشبعة بالسكريات لاشباع الرغبة بالتنفيس على مشاعر الاحباط المحتملة.                                                                            

                                                                                                                                        

يمكن التغلب على الوزن الزائد  و التحكم بالأكل العاطفي المفرط  من خلال :

1. التعرف على نوعية الأكل السلوكي

المحافظة على مذكرات سولوكية غذائية, من خلال تدوين نوعية , كمية و توقيت عملية الأكل و من خلال تسجيل المشاعر و الحالة النفسية قبل, خلال و بعد كل وجبة، ... مع مرور الوقت و من خلال مراجعة المذكرات، ستتم ملاحظة أنماط سلوكية تكشف العلاقة بين الحالة النفسية والطعام الذي يتم تناوله.                                                                         

2. الأنشطة اليومية              

الرغبة بالأكل العاطفي تمتد عموما بين 20 و 30 دقيقة و تنتهي. يجب الامتناع عن ذلك  باللجوء الى الأنشطة  اليومية الفعالة لتصريف المشاعر السلبية , والتكيف مع الضغوط النفسية  , كممارسة اليوغا , الاسترخاء في التنفس , الاستماع الى الموسيقى  , قراءة مجلة, مشاهدة مسرحية كوميدية, زيارة الاصدقاء ...                                                       

3. الرياضة

كمغادرة المنزل في نزهة سيراً على الأقدام, أو القيام بنشاط رياضي اخر لمساعدة الجسد على  افراز هرمون حرق الدهون الموجودة بالجسم.                                                                                                                     

4. الثقة بالنفس

تقبل شكل الجسد والوزن الحالي و تعزيز الثقة بالنفس  مهمين جدا حتى يتقبل الذهن واقع الجسد الحالي و  يساعد على اتخاذ خطوات جادة نحو خسارة الوزن.  

5. الدعم الاجتماعي

من اهم الوسائل التي تساعد على التغلب على الاكل العاطفي هو وجود شخص ايجابي يتم  اللجوء اليه عندالحاجة لايجاد الدعم النفسي اللازم.

 


تصنيفات

4.0

تقييم هذا

الإجمالي


أضف تعليق


إجمالي التعليقات (0)

إقرأ العدد الأخير من مجلة نمط


Namat