النشاط البدني

النشاط البدني الأفضل للتخلص من الدهون

ناثان كار / مدرب بدني معتمد
سمارت فت وركاوتس
24 أبريل, 2014

لا توجد صورة

Click here to read this in English

 

 

زاد الوعي بخطر أمراض السمنة بشكل ملحوظ على المستوى العالمي نتيجة لارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن. وكما هو معلوم، فإن الوزن الزائد له مضاعفات كثيرة على صحة الأشخاص وجودة حياتهم، ومن هنا فإن تغيير النظام الغذائي (الحمية) واتباع نشاط بدني مناسب أصبح أمرًا ضروريًا للتخلص من الوزن الزائد. وقد أظهرت نتائج أحد الأبحاث العلمية التي أجريت في هذا الصدد أن معظم أنواع النشاط البدني تساعد في تحسين الصحة العامة للأشخاص والحد من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة، إلا أن هناك نشاطًا معينًا، من بين الأنشطة البدنية المختلفة، يعد الأكثر فاعلية في التخلص من الدهون الموجودة بالجسم.

ما هو النشاط البدني الأكثر فاعلية للتخلص من الدهون؟

أظهرت العديد من الدراسات أن التمارين المتذبذبة عالية الشدة (HIIT) يمكن أن تساعد في الحصول على نتائج رائعة في التخلص من الدهون في نصف المدة التي يحتاجها تمارين الحالة الثابتة (SSE)، وهذا يثبت أن التمرين المتذبذب عالي الشدة هو الأسلوب الأكثر فاعلية في التخلص من الدهون.

وبوجه عام، يمكن تعريف تمرين الحالة الثابتة على أنه نشاط بدني يتم ممارسته عند مستوى منخفض بدرجة تسمح بالاستمرار في أدائه لفترة طويلة. أما التمرين المتذبذب عالي الشدة فيتطلب الجمع بين النشاط البدني عالي الشدة ومنخفض الشدة معًا نظرًا لصعوبة الاستمرار في ممارسة النشاط عالي الشدة لفترة زمنية طويلة.

لماذا يعد هذا النشاط الأكثر فاعلية للتخلص من الدهون؟

يستمر النشاط البدني عالي الشدة في هذا النوع من التمرين لمدة تتراوح بين 8-30 ثانية، كما أنه معروف بقدرته على التأثير على معدل الأيض (حرق الدهون) لفترة طويلة، وهناك دراسات تشير إلى أن ارتفاع معدلات الأيض في الجسم يمكن أن يستمر لمدة 24 ساعة بعد ممارسة هذا التمرين.

وعادة ما يـُشار إلى هذا الارتفاع بعبارة "الحرق بعد التمرين"، وتعني أن الجسم يستمر في حرق عدد أكبر من السعرات الحرارية حتى بعد الانتهاء من التمرين، وهذا على عكس تمرين الحالة الثابتة، حيث لا يقوم الجسم بحرق السعرات الحرارية إلا في وقت التمرين فقط. وبمقارنة التمرين المتذبذب عالي القوة مع تمرين الحالة الثابتة، يتبين لنا أن النوع الأول يمكن ممارسته بنفس القدر من الطاقة المبذولة في النوع الثاني لكن في نصف الوقت فقط.

كيف يمكنك ممارسة هذا النشاط؟

من بين أنواع عديدة من بروتوكولات التمرين المتذبذب عالي القوة التي خضعت للدراسة، هناك نوع يوصف بأنه الأقل رواجًا لكنه الأكثر فاعلية، وهذا النوع يتضمن الدعس السريع بالدراجة لمدة 8 ثوان يعقبه دعس منخفض الشدة بالدراجة لمدة 12 ثانية ويستمر ذلك لمدة 20 دقيقة. وقد أجري هذا التمرين 3 مرات أسبوعيًا على مدار 15 أسبوعًا وأظهر نتائج رائعة فيما يتعلق بتقليل الدهون في الجسم. وقد اعتمدت جميع الدراسات المتعلقة بهذا التمرين على الدراجة الثابتة بشكل أساسي، غير أن هناك أساليب أخرى يمكن أن يكون لها نفس الدرجة من الفاعلية مثل المشي والتجديف والركض وصعود الدرج والسباحة وتمارين المقاومة.

ما هي الفئة المعنية بهذا النشاط؟

تشير الأدلة المتراكمة إلى أن التمارين المتذبذبة عالية الشدة تعمل كبروتوكول اقتصادي وفعال في التخلص من الدهون لدى الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد، وتوضح الأدلة أيضًا أنه تمرين آمن ومفيد لفئة المراهقين والشباب والرجال والنساء وكبار السن والأشخاص المصابين بأمراض معينة. ومع ذلك، هناك حاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث لتكوين بروتوكول يحقق أقصى درجة من الاستفادة من هذا التمرين ويتناسب بأكبر درجة ممكنة مع مختلف فئات المجتمع.

ولا تنس أنه من الأفضل دائمًا الرجوع إلى الطبيب الخاص قبل إجراء أي تغيير على مستوى النشاط البدني للحصول على إرشادات حول الطريقة الآمنة والعملية التي تلائم حالتك.

 

تصنيفات

5.0

تقييم هذا

الإجمالي


أضف تعليق


التعليقات ادناه تعبر عن اراء الافراد الشخصية الذين قاموا بنشرها والتي لا تمثل بالضرورة اتجاهاتنا و وجهات نظرنا

إجمالي التعليقات (1)

  • الجري افضل رياضة لحرق الدهون

    نُشر بواسطة anonymous user on أكتوبر 25, 2014 02:50 م الإبلاغ عن إساءة

إقرأ العدد الأخير من مجلة نمط


Namat