إدارة الأمراض

مرض السكري والتمارين

د. أحمد الحمداني / أخصّائي طب عام
سبيتار
11 أبريل, 2016

لا توجد صورة

Click here to read this in English

ما هو مرض السكري ؟

السكري هو مرض مزمن يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم بسبب عدم مقدرة الجسم على تدوير والتعامل مع السكر  المرتفع بالدم، إما لقلة فعالية الأنسولين أو نقص في إفرازات هرمون الأنسولين.

 

كيف تساعد ممارسة التمارين مريض السكري؟ (فوائد النشاط البدني)

النشاط البدني هو أفضل وأسهل طريقة للمساعدة في السيطرة على مرض السكري والتمتع بصحة أفضل، من خلال الطرق التالية:

  • النشاط البدني يساعد على استخدام  و حرق السكر، و زيادة استهلاك خلايا الجسم من الجلوكوز (سكر الدم) لإنتاج الطاقة التي يحتاجها الجسم للعمليات الحيوية.
  • وبالنتيجة سيزيد من حساسية الجسم للأنسولين.
  • وتقليل الجلوكوز في الدم،  و بالتالي سيساهم في تقليل الحاجة إلى أدوية السكري.
  • زيادة نشاط عضلة القلب والعضلات الأخرى سيساعد على حرق المزيد من الطاقة و خاصة من الخلايا الدهنية ومخزونها من الدهون في الجسم.
  • يرفع من اللياقة القلبية، مما يساعد في السيطرة على وزن الجسم.
  • التمارين تقوم بتحسين جودة النوم بشكل أفضل.
  • زيادة الإحساس بالنشاط  والحيوية اليومية.

 

 

ما هي أفضل التمارين لمرضى السكري من النوع الثاني؟

يوضح الجدول نوع، شدة ، مدة، وتكرار التمارين الموصى بها للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني. وينبغي أن يكون المقدار الإجمالي للتمرين مزيجاً من التمارين الهوائية )ايروبيك) و تمارين القوة العضلية.

فالتمارين الهوائية (كالمشي أو الجري) تعزز من لياقة القلب والرئة، في حين أن تمارين القوة (مثل رفع الأوزان) يمكنها أن تحافظ على العضلات والعظام وتقويها.

الأهم من ذلك، أنه قد ثبت مؤخرًا أن الجمع بين التمارين الهوائية وتمارين القوة تشكل أكثر فائدة للحفاظ على اعتدال مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري.

 

 

نوع التمرين

الشدة

المدة

التكرار

التمارين الهوائية (لتحسين لياقة القلب والرئة)

معتدلة

 

إجمالي 150 دقيقة أسبوعيا

3-5  أيام في الأسبوع علي أقل تقدير مع عدم مرور أكثر من يومين متتاليين دون تمرين

تمارين المقاومة (لتقوية العظام والعضلات)

معتدلة إلى قوية

60 دقيقة أسبوعيا

مرتين أو أكثر أسبوعيًا (من 2-4 مجموعات مع التكرر من 8-10 مرات)

 

 

من الذين ينبغي لهم ممارسة التمارين؟

فوائد زيادة النشاط البدني تفوق بكثير المخاطر بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السكري من النوع الثاني. إذا كان الأشخاص غير قادرين على إكمال جميع التمارين الموصى بها، فإنه لا تزال هناك فوائد صحية عامة إن حُققت جزء منها.

 

ينصح بالتوقف عن التمارين في الحالات التالية

  • لا تمارس التمارين إذا كانت نسبة جلوكوز الدم مرتفعة أكثر 15.0 مول/لتر، ينصح بأخذ قسط من الراحة  والإكثار من شرب الماء والتأكد من اخذ العلاج، واستشارة أو مراجعة طبيبك إذا تكررت الحالة .
  • لا تعاود ممارسة النشاط البدني حتى ينخفض مستوى السكر بالدم لأقل من 13.0 مول/لتر.
  • إذا كانت نسبة جلوكوز الدم منخفضة أقل من 6.0 ملي مول بالتر، ينصح بتناول من 20 - 30 جم من الكربوهيدرات (قطعة من الحلوى) مع شرب عصائر محلاة، والانتظار نصف ساعة قبل البدء بالنشاط وذلك بعد فحص نسبة السكري بالدم مرة ثانية، والتأكد بأنها في المستوى المقبول.
  • في حال العثور على كيتونات بفحص البول.

 

النقاط الذهبية عند ممارسة مصاب السكري للتمارين:

  • لبس ملابس رياضية ملائمة مع ارتداء احذية وجوارب خاصة لحماية القدمين.
  • فحص القدمين قبل وبعد كل تمرين .
  • فحص نسبة السكر بالدم قبل وبعد التمارين، و عند الإحساس بأعراض انخفاض معدل السكري بالدم (مثلا عند الإحساس بالجوع أو التعرق أو الصداع  أو الدوخة)
  • ممارسة التمارين لمدة ساعة أو ساعتين بعد تناول الطعام، و تكون أكثر من ساعة واحدة بعد تناول آخر جرعة أنسولين خاصة.
  • تقليل آخر جرعة أنسولين بنسبة 30 - 50 ٪ في حال كون حصة التمرين كبيرة أو مكثفة.
  • عدم  حقن الأنسولين في العضلات التي يراد استخدامها  في التمارين.
  • توفير وجبة خفيفة من الكربوهيدرات  في حال حدوث انخفاض مفاجئ لسكر الدم.
  • ممارسة التمارين مع شريك قادر على المساعدة في حال حدوث طارئ.
  • استخدام سوار التنبيه الطبي الخاص خلال ممارسة التمارين.
  • يؤثر النشاط البدني بشكل كبير على مستويات السكر في الدم. لذا، يتعين على المرضى استشارة الطبيب حول التعديلات الدوائية (تعديل الجرعة وتوقيتها).
  • مرضى السكري بحاجة إلى استشارة من اختصاصي التغذية، حول تغذيتهم قبل التمرين وبعده وفيما يتعلق بشدة التمرين وعدد حصصه.

 

تصنيفات

4.4

تقييم هذا

الإجمالي


أضف تعليق


إجمالي التعليقات (0)

إقرأ العدد الأخير من مجلة نمط


Namat