النشاط البدني

رياضة تسلق السّلالم

Mercia Van Der Walt/ Physical Educator
Aspetar
07 أغسطس, 2017

لا توجد صورة

انقر هنا لقراءة باللغة الأنكليزية

قد يتكاسل البعض من صعود الدّرج ونزوله، ويَستخدمون عوضاً عنه المصعد الكهربائي، ولكنّهم لا يعلمون جيداً بأن صعود السّلم ونزوله من أهم الرّياضات المفيدة للجسم؛ فهذه الرياضةُ تعود بفائدةٍ إيجابيةٍ على الصّحة الجسدية والنّفسية للشخص، ونظراً لأهميتها يُقبل عليها الكثيرون؛ كونها رياضةٌ مجانيةٌ للجميع ولكل الفئات العمرية، وهي متوفرة في كل مكان ويمكن ممارستها في جميع الأوقات.

يرتبط النشاط البدني اليومي مثل المشي وتسلق الدرج بإحداث بعض التحسينات الصحية على مدى فترة من الزمن وفقا للأدلة العلمية. وينظر إلى تسلق الدرج على أنه شكل قوي من النشاط الذي يزيد من ضربات القلب ويحرق المزيد من السعرات الحرارية  بطريقة أفضل من الركض. فمن السهل أن ممارسة تسلق الدرج في حياتك اليومية حتى لو كان لديك وقت محدود إذ أن عشر دقائق من تسلق درج يعادل 20 دقيقة من المشى وهى رياضة سهلة وبسيطة ولا تحتاج الى التدريب، او عضوية الصالة الرياضية أو معدات باهظة الثمن ويمكن القيام بها في الداخل أو في الخارج.

من أفضل الخطوات التي ننصح بها عند البدء بممارسة هذه الرّياضة هي التّدرج، فلا بأس من صعود الدرج ونزوله لمدة عشر دقائق بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً، فهذا من شأنه أن يهيّئ الجسم على النّشاط واللياقة البدنية والاستمرار في حرق السّعرات الحرارية، فمن المعلوماتِ الضرويةِ التي يجب ذكرها هو أن هذه الرّياضة تحرق بمعدل أربع سعرات حرارية في الدّقيقةِ الواحدةِ.

فوائد إضافية لتسلق السلالم

  • تحرق هذه الرياضة الكثير من السّعراتِ الحراريةِ مقارنةً برياضةِ المشي التي تحرق سعراتٍ حراريّةً بكمياتٍ قليلةٍ، فهي تحسّن من اللياقة البدنية للجسد بمجرّد صعود الدّرج ثم نزوله مرةً أخرى؛ حيث تتحرك كامل العضلات والعظام في جسم الإنسان، فمع تحسن اللياقة البدنية يتحسن الشّكل الخارجي للجسم.•
  • تَضمن هذه الرّياضة فقدان الوزن بلا منازع، وتعزز من قوة العضلات حيث تصبح العضلات ذات مرونة عالية تتحمّل القوة والضّغط الزّائد على الجسم.
  • يقلل من التوتر، يساعد فى النوم ويجعلك تشعر بالراحة.

وفقا للبحث تسلق درج فانه يمكن أن يزيد الإنتاجية وزيادة اللياقة البدنية كما وجدت في دراسة في مستشفى الجامعة الملكية حيث دأب الموظفين فى التحرك في كثير من الأحيان من طابق إلى آخر، إما باستخدام الدرج أو المصعد. وأظهرت دراسة أخرى أجريت على الشابات اللواتى يمارسن الجلوس أثناء العمل الكثير من فوائد القلب والأوعية الدموية بعد برنامج تسلق درج لمدة سبعة أسابيع والتي يمكن أن تزيد من الصحة العامة.

لماذا تسلق الدرج؟

  • هى وسيلة فعالة لانقاص الوزن وتساعد فى حرق ثلاث مرات أكثر من السعرات الحرارية التى تحرقها فى المشي.
  • لن تحصل على الفوائد بين عشية وضحاها من خلال تسلق مجموعة واحدة من الدرج، ولكن بعد أسبوع من استخدام الدرج يشعر الكثير من الاشخاص بإكتساب اللياقة البدنية وعلى مدى فترة من الزمن كل خطوة إضافية تكون مهمة وسوف يكون لها فوائد كبيرة.
  • تسلق الدرج يحرق السعرات الحرارية أكثر من الركض ولكن ليس أكثر من الجري.
  • تسلق الدرج يحرق المزيد من السعرات الحرارية مقارنة بآلات تسلق الدرج المستخدمة في صالة الألعاب الرياضية
  • تسلق الدرج يساعد فى تناغم حركة العضلات باستخدام وزن الجسم الطبيعي.

على الرغم من أن تسلق الدرج آمن بشكل عام للبالغين الأصحاء الذين يتمتعون بفوائد صحية عديدة، إلا أنه قد يكون أقل أمانا للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب أو الركبة أو الورك أو الكاحل، ولذلك ينصح باستشارة الطبيب.

 

تصنيفات

3.0

تقييم هذا

الإجمالي


أضف تعليق


إجمالي التعليقات (0)

إقرأ العدد الأخير من مجلة نمط


Namat