تغذية

نظام غذائي خالٍ من الجلوتين

Tayyiba Akbar Ali/ Dietitian Student
Qatar University
12 نوفمبر, 2017

لا توجد صورة

Click here to read this in English

الجلوتين هو اسم عام للبروتينات الموجودة في القمح، والأغذية والمخبوزات المحضرة منه كالسميد، والشعير، والجاودار، والخبز، وفول الصويا، ويساعد الجلوتين الأطعمة على المحافظة على شكلها؛ إذ توصف بالغراء الذي يجمع الطعام معاً، ويمكن العثور عليه في أنواع أخرى من الأطعمة.

إنّ اتباع نظام غذائي خالٍ من الجلوتين يتطلب إقصاء جميع المواد الغذائيّة التي تحتوي عليها، ويستخدم هذا النظام غالباً لمعالجة الاضطرابات الهضميّة؛ إذ يسبب الجلوتين التهاباً في الأمعاء الدقيقة عند أولئك الأشخاص، ويعاني البعض أيضاً من حساسيّة الجلوتين التي تجبرهم على عدم اتباع نظام غذائي صارم خالٍ من مادة الجلوتين.

إنّ التحول إلى نظام غذائي صارم كالنظام الغذائي الخالي من الجلوتين يشكلّ تحدياً كبيراً للكثيرين، لكنّه يكون أمراً ضرورياً ومحتماً للبعض؛ بسبب حالة طبية كحساسيّة الجلوتين، وينصح دائماً باستشارة الطبيب، أو أخصائي التغذية للحصول على النظام الغذائي الخاصّ بكلّ شخص حسب طبيعة جسمه، والحالة الصحية التي يمرّ بها، ومن الجدير ذكره أنَّه لم يتم ذكر كمية الوجبات في هذا النظام لأنّه نظام غذائي إجباري للأشخاص الذينَ يُعانونَ من فرط حساسية القمح، وليس نظاماً لإنقاص الوزن.

 

ومن علامات وأعراض مرض الاضطرابات الهضمية وحساسية الجلوتين الآتى:

  • إعياء
  • الانتفاخ والإسهال، وما إلى ذلك.
  • العقم
  • الم المفاصل
  • فقدان الجنين المتكررة
  •  سن البلوغ المتأخر غير المبرر

الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين هي:

  • الشعير
  • الذرة
  • ترايتيكال (خليط بين القمح والجاودار)
  • القمح
  • هناك أغذية أخرى تحتاج إلى مراقبة حيث أنها قد تكون ملوثة بالجلوتين مثل الشوفان.

الأطعمة التي لا تحتوي على الجلوتين

الحبوب، والبذور، والمكسرات في شكلها الطبيعيّ، مثل: الأرز، والذرة، والحنطة السوداء، والكينوا، والصويا، والتي لم تتعرض لأيّ نوع من الإضافات، ولا يحتوي الدقيق المصنع منها على الجلوتين أيضاً مثل دقيق الذرة، والأرز، غالباً ما يتمّ حصاد الشوفان، ومعالجته مع المعدات نفسها التي تستخدم لحصد القمح، وبالتالي تصبح ملوثة بالجلوتين، ويجب التأكد عند شرائها من أنّها مصنفة من المواد الخالية من الجلوتين. الفواكه، والخضار الطازجة، والمجمدة تكون خالية من الجلوتين، لكنّ العصائر، والفواكه المجففة، والبطاطا المجمدة قد تحتوي أيضاً على نسبة من الجلوتين. اللحوم الطازجة، والأسماك، والدواجن الطازجة. معظم منتجات الألبان. البيض الطازج. إنّ العديد من العناصر التي تحتوي على الجلوتين لها بدائل خالية من الجلوتين التي تتوفر على نطاق واسع في محلات البقالة، وكقاعدة عامة فإنّ منتجات القمح التقليديّة مثل المعكرونة، والخبز، والبسكويت، وغيرها من السلع المخبوزة تحتوي على الجلوتين، مثل الصلصات والشوربات الجاهزة والتي تحتوي على الجلوتين بسبب استخدام الشركات المصنعة لها القمح لتكثيفها.

لا يوجد دليل على أن النظام الغذائي الخالي من الجلوتين له فوائد كبيرة لعامة السكان بدلا من الطعمة الخالية من الجلوتين والتى تحتوي على  معدلات عالية من السكريات والدهون، وانخفاض في الكالسيوم والحديد والفيتامينات "ب" ليس فقط هذا ولكن الأطعمة الخالية من الجلوتين هي أيضا باهظة الثمن.

 

بدلا من اتباع نظام غذائي خال من الجلوتين لفقدان الوزن، ينبغي للمرء التقيد بالسعرات الحرارية وإتخاذ أنماط الحياة الصحية كخيارات. كما أن فقدان الوزن يأتي من اتباع نظام غذائي متوازن صحي وليس من ما إذا كان الطعام يحتوي او يخلو من الجلوتين. ينصح أولئك الناس، الذين لديهم مرض الاضطرابات الهضمية أو لديهم حساسية الجلوتين، اتباع بدقة نظام غذائي خال من الجلوتين. وينبغي عدم استخدام نظام غذائي خال من الجلوتين كاستراتيجية لفقدان الوزن. وبالتالي، فان النظام الغذائي الخالي من الجلوتين هو علاج وليس نظام غذائي  لفقدان الوزن.

بعض النصائح الغذائية الصحية:

فيما يلي بعض النصائح الصحية التي يمكن أن تساعد في تقليل الوزن:

  • اتباع نظام غذائي متوازن (تقييد الوجبات السريعة)
  • اختر المنتجات الغذائية الطازجة
  • إستهلاك الأطعمة الغنية بالألياف
  • تقليل كمية الملح
  • تناول الأطعمة المنخفضة الدهون
  • تناول الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية وقطع اللحوم الخالية من الدهون.
  • اختر منتجات الألبان منزوع الدسم أو قليل الدسم
  • اختر الأطعمة المغلية على البخاروالمشوية
  • تناول كميات مناسبة من الغذاء
  • شرب الكثير من الماء بدلاً من العصائر
  • أن تكون نشط جسديا وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

تصنيفات

5.0

تقييم هذا

الإجمالي


أضف تعليق


إجمالي التعليقات (0)

إقرأ العدد الأخير من مجلة نمط


Namat