الأطفال

خلع الكتف والكوع عند الأطفال، تصرفات خاطئة

د. علي العطار/ اخصائي علاج طبيعي
دولة الكويت
08 مايو, 2018

لا توجد صورة

Click here to read this in English

في الكثير من الاحيان، يقوم أولياء الامور بالقيام ببعض التصرفات الخاطئة التي تسبب إصابة أو أذية أطفالهم من دون قصد. تك الصرفات قد تحدث أثناء اللعب معهم، أو رفعهم من الأرض، أو حتى مجرد مسكهم أثناء المشي. وقد يكون أحيانا سبب إصابتهم هو إهمال الأهل للطفل و الاعتماد على مربية الأطفال، أو شخص غير مؤهل في رعاية الطفل.

في موضوعنا هذا، سنتطرق إلى إصابات الذراع الناتجة عن بعض التصرفات الخاطئة التي يقوم بها الأهل أثناء تعاملهم مع الطفل. تلك الحركات تعتمد على سحب الطفل من ذراعه بشكل عنيف ومفاجئ أو سريع. وهناك الكثير من المواقف التي تحدث فيها هذا السلوك الخاطئ، اذكر بعض الأمثلة منها:

  • عندما يلعب الأب مع طفله، فيمسكه من ذراعه ليرفعه لأعلى، أو يقوم بتدويره كشكل المروحة، وهو ممسكا ذراع طفله مباشرة. هذا التصرف في الكثير من الأحيان قد يؤدي إلى خلع في مفصل الكتف أو الكوع.
  • عندما تداعب الأم طفلها الرضيع، فتمسك طفلها و تحركه من الذراع، و أي ميلان للطفل تصاحبها شده قوية من الذراع سوف ينتج عنها خلع في الكتف أو الكوع.
  • عندما يبدأ الطفل في المشي، فإنه معرض للسقوط بسهوله. في هذا الموقف، يكون عادة شخصا ما (الوالدين أو المربية) ممسك بذراع الطفل لكي يساعده على التوازن. وبسبب فرق الطول بينهما، تكون ذراع الطفل ممدودة لأعلى و مفروده تماما للامساك. في تلك الحظة قد يتعثر الطفل لا إراديا، ويقوم الشخص الممسك بالطفل بسحبه لأعلى لمنعه من السقوط، وهذا التصرف كفيل ليكون عرضة لخلع كوع أو مفصل كتف الطفل.

هناك مواقف عديدة، يمكن للقارئ الكريم أن يقيس عليها. كما لا يخفى عليكم أن مفاصل وعظام الأطفال رقيقة و ضعيفة البنية، وحتى أن أطراف العظم غير مكتمل النمو، وغير ملتحم تماما. لذلك، فان أبسط التصرفات الخاطئة ستعرضه للإصابة.

من المهم أن يتعلم أولياء الأمور بعض العلامات الضرورية، والتي قد تساعدهم على اكتشاف وجود إصابة في كتف أو الكوع بشكل مبكر، حتى يتم التعامل مع هذه المشكلة بشكل سريع، و تفاديا لأي أضرار إضافية.

خلع الكتف:

إصابة مؤلمة، تحدث نتيجة خروج عظمة الذراع من مكانها في مفصل الكتف. يصاحبها ألم شديد، ويلاحظ أن شكل مفصل الكتف سيأخذ شكل غير طبيعي، و ان الطفل متألم بشكل كبي، و غير قادر على تحريك ذراعه.

خلع الكوع:

قد يكون خلع الكوع أحيانا إصابة "صامتة" و غير مؤلمة. فجأة سيلاحظ بأن الطفل غير قادر على تحريك مفصل الكوع أو الذراع المصابة. أيضا سيلاحظ بأن الطفل سيمسك كوعه بشكل مثني، ويتجنب مسك أي شيء في الذراع المصابة، و إذا تم لمس أو إجبار الطفل على تحريك كوعه المصابة فإنه سيصرخ أو يبكي.

كسر الكوع:

يصاحبها ألم شديد، تورم وانتفاخ في الكوع المكسور، تغير لونه، وعدم القدرة على تحريك الكوع.

الخيارات العلاجية:

  • لخلع الكتف: في حالة إصابة الطفل بخلع الكتف، يجب الإسراع في أخذه للمستشفى ليتم إرجاع الكتف إلى مكانه الصحيح. وبعد إرجاع الكتف، ويجب القيام بمتابعة تأهيل الكتف إما عن طريق المتابعة مع قسم العلاج الطبيعي الخاص بالأطفال أو ممارسة السباحة. يجب الحذر من تكرار حدوث الخلع أكثر من مرتين، لأنه حينها قد يصبح مفصل الكتف ضعيف جدا و قابل للخلع بسرعة و مع أقل مجهود. تكرار خلع الكتف يجعل الطفل معرض للتدخل الجراحي  لتثبيت الكتف المصاب.
  • لخلع الكوع: في حال اكتشاف أو الاشتباه في وجود خلع في كوع طفلك، يجب الاسراع في اخذه للطبيب حيث سيتم ارجاع المفصل لمكانه السليم. عملية ارجاع مفصل الكوع لمكانه بعد الخلع ليست بالمسالة المعقدة، لذلك غالبا ما يتم تدريب الأبوين بطريقة ارجاع الكوع لمكانه في حال تكررت حدوث المشكلة. و لكن يجب الوضع في عين الاعتبار تكرار الخلع يسبب ضعف في عضلات الذراع، و أحيانا تصاحبها إصابة في أعصاب مفصل الكوع. وبتأكيد سيحتاج الطفل للتأهيل و العلاج الطبيعي أو بعض التمارين المنزلية بعد عملية إرجاع الكوع لمكانه.
  • لكسر الكوع: إذا تم اكتشاف وجود كسر في الكوع، سيتم وضع جبيرة على المفصل حتى يلتحم الكسر تماما. وبعد إزالة الجبيرة سيلاحظ بأن مفصل الكوع طفل صعب التحريك. لذلك، فإن العلاج الطبيعي ضروري لتأهيل مفصل الكوع و تقويته بعد الكسور.

من خلال تجربتنا في برامج التوعوية اكتشفنا أن الكثير من أولياء الأمور يجهل هذه المشكلة، و الكثير منهم يرفض اتباع النصائح و التوجيهات الخاصة بهذا الموضوع. كثير ما يرددون أنهم في أحيانا طبقوا هذه التصرفات مع أطفالهم أو تم تطبيقها عليهم عندنا كانوا صغارا، و لم تحدث أية مشاكل. من المهم عزيزي القارئ أن تعرف أن عدم حدوث الإصابة لا يعني عدم خطورة التصرف الخاطئ. و في النهاية، تأكد إننا نريد السلامة لطلفك و راحة البال لك. 

تصنيفات

4.9

تقييم هذا

الإجمالي


أضف تعليق


إجمالي التعليقات (0)

إقرأ العدد الأخير من مجلة نمط


Namat