سبيتار يكرم الفائزين ببرنامج "صحتك في خطوتك"

01 سبتمبر, 2015

لا توجد صورة


البرنامج يضم 45 ألف مشارك ويشهد زيادة مستمرة في أعداد المشاركين منذ انطلاقه

الدوحة : 31 اغسطس 2015- نظّم سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، يوم الأربعاء الماضي، 26 أغسطس، حفلا تكريماً للفائزين في المسابقة الرمضانية التي نظّمها المستشفى ضمن برنامج "صحتك في خطوتك" بحضور عدد من المشاركين في البرنامج.

 

 وتُقام مبادرة "صحتك في خطوتك" تحت إدارة وإشراف برنامج "أنماط الحياة الصحية" في سبيتار، والذي يرمي إلى تعزيز مفهوم النمط الصحي الشامل لدى أفراد المجتمع لينعموا بمزيد من الصحة والنشاط البدني.

 

وقد صُممت هذه المبادرة خصيصاً لحثّ أفراد المجتمع على الإكثار من المشي تدريجياً حتى الوصول إلى 10 آلاف خطوة يومياً. وتساعد المبادرة المشاركين لتحقيق هذا الهدف من خلال تقديم أدوات ونصائح إلكترونية والتواصل التفاعلي مع أفراد المجتمع من خلال الفعاليات المقامة.

 

وتتضمن المبادرة العديد من الأنشطة على مدار العام ،من بينها المسابقة السنوية التي تقدمها مستشفى سبيتار خلال شهر رمضان، بهدف تصحيح السلوكيات الصحية الخاطئة خلال الشهر الفضيل وحث المشاركين على استبدال هذه السلوكيات بأنماط صحية سليمة. وتحفيزهم على المشي 10 آلاف خطوة بشكل يومي.

 

وحرصاً منها على جذب أكبر عدد ممكن من الجمهور للمشاركة في المسابقة، فقد فتحت قبة أسباير أبوابها يومياً أمام الجمهور خلال شهر رمضان الفضيل لممارسة رياضة المشي.

 

وجرى اختيار الفائزين في المسابقة من بين جميع المتأهلين الذين نجحوا في الوصول إلى 10 آلاف خطوة يومياً من ثلاث فئات وهي: الذين أتموا 10 آلاف خطوة يوميا خلال شهر رمضان في قبة أسباير ، في أماكن أخرى غير قبة أسباير، والذين أتموا 10 آلاف خطوة بشكل يومي على مدار 12 شهرا.

 

وتعليقاً على الحفل، قال السيد عبدالله سعيد المهندي، الباحث في تعزيز الصحة بمستشفى سبيتار: "على الرغم من أهمية دورنا في سبيتار المتمثل في توفير أرقى الخدمات الطبية والتأهيلية لنخبة من نجوم الرياضة على مستوى العالم، فإننا نولى اهتماماً كبيراً لدورنا في خدمة مجتمعنا المحلي، ويشمل هذا الدور الحيوي تشجيع أفراد المجتمع على اتباع أنماط حياة صحية من خلال تقديم برامج معززة للنشاط البدني والتغذية السليمة. ويعد برنامج "صحتك في خطوتك" أحد الأمثلة التي تبرهن على جهودنا في هذا المجال.

 

وأضاف قائلا: " لقد سعدنا بالأعداد الكبيرة التي شاركت في مسابقتنا الرمضانية وبالأعداد الضخمة المشاركة في البرنامج بوجه عام والتي تزداد يومياً. ونرى أن هذه المشاركة المتنامية في مثل هذه البرامج هي دليل على حرص أفراد المجتمع على الاهتمام بصحتهم ولياقتهم، وبدورنا سنقدم في سبيتار جميع ما يلزم من أجل استمرار هذا الزخم. كما نتوجه بالتهنئة لجميع الفائزين".

 

من جهتها، قالت شيلا قريشي، مشاركة في البرنامج: "لطالما كنت شغوفةً بالرياضة منذ وقت طويل. وقد اعتدت ممارسة العديد من الرياضات التي اشتملت على الجري، غير أنني تعرضت لإصابة في الركبة أعاقتني عن مواصلة هذه الرياضات، ولم يعد بإمكاني الآن سوى ممارسة رياضات خفيفة كالمشي، حيث ساعدني جهاز قياس الخطى على المشي أكثر  بهدف الوصول إلى 10 آلاف خطوة يومياً. أحافظ على الاستمرارية في القيام بهذا النشاط. وجميع أصدقائي وعائلتي يدعمونني . كما أن التواصل المستمر من قبل القائمين على البرنامج من خلال الرسائل الالكترونية واطلاعي على ما حققته من تقدم يعتبر حافزاً إضافياً خلال شهر رمضان. وبالمناسبة أتوجه بالشكر للقائمين على هذا البرنامج ".

 

مشارك آخر، جين-ايفس لامبرت، عبر عن سعادته لمشاركته في البرنامج قائلاً: "انضممت إلى البرنامج منذ 4 شهور من خلال الشراكة بين الشركة التي أعمل بها (توتال) والبرنامج. وكان هناك منافسة ودية بين الموظفين في الأسابيع الموالية ويتم إعلان أسماء الفائزين من خلال نشرة أسبوعية. ولخلق نوع من التحفيز  قمت باضافة بعض من زملائي على تطبيق البرنامج وأصبحنا نتنافس ودياً كل يوم أحد من كل أسبوع حتى أصبحت المنافسة ممتعة ومحفزة لي شخصياً، حيث أنني أغتنم الفرص بشكل دائم لإضافة المزيد من الخطوات كل يوم. وساعدني البرنامج على تحسين نشاطي البدني والغذائي، بالإضافة على أنه رفع من معنوياتي لممارسة المزيد من النشاطات الرياضية. وقد شكل الانضمام لهذا البرنامج تجربة إيجابية لي وأنا ممتن لجميع القائمين على هذا البرنامج من فريق "صحتك في خطوتك" وسبيتار وإلى جميع من شجعني على المشاركة".

 

وأتم المشاركون في البرنامج إجمالي 290,623,335 خطوة خلال شهر رمضان سيراً على الأقدام، وبلغ عدد المشاركين الذين نجحوا في إتمام 10 آلاف خطوة يومياً 257 مشاركا.

 

الجدير بالذكر أنه بلغ مجموع عدد المشاركين في البرنامج حوالي 45 ألف مشارك. ويشمل البرنامج حملات توعوية صحية تقام في 8 مجمعات تجارية، و15 جهة عمل و11 جامعة تعليمية.

 

إنتهى

 

نبذه حول سبيتار:

"سبيتار" مستشفى رائد عالميا في مجال جراحة العظام والطب الرياضي ويعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط. وتم إفتتاح المستشفى في مدينة الدوحة عام 2007 ويوفر خدمات علاجية شاملة ورفيعة المستوى لجميع الرياضيين، من خلال مرافق حديثة أسست وفق معايير دولية في هذا المجال. وقد تم اعتماده رسمياً في عام 2009 كمركز للتميز في الطب الرياضي من قبل الفيفا، وكذلك كمركز بحث معتمد من طرف اللجنة الأولمبية  الدولية للوقاية من الإصابة و الحفاظ على صحة الرياضيين سنة 2014. وفي 2015 أعلن الإتحاد الدولي لكرة اليد إعتماد سبيتار كمركز مرجعي للاعبي كرة اليد والحكام في جميع أنحاء العالم.

ويمثل المستشفى إحدى الهيئات المكونة لمؤسسة أسباير زون، الوجهة الرياضية المفضلة لممارسة النشاط الرياضي وأنماط الحياة الصحية في قطر والمنطقة.

للمزيد من المعلومات :

 

www.aspetar.com

Twitter: @Aspetar

facebook.com/Aspetar

إقرأ العدد الأخير من مجلة نمط


Namat